عين على المستقبل

عين على المستقبل

لمّا كان التعليم عاملاً أساسيًا في تمكين شعبنا من الوصول إلى الازدهار المنشود؛ فإن حكومة أبوظبي تسعى إلى ضمان توافر دائم للخريجين المؤهلين تأهيلاً فائقًا لدعم النمو الاقتصادي ، كما تحث حكومة أبوظبي على توظيف المواطنين و على نطاق واسع.
higher-edu-glance-to-the-future-big.gif
 

تضع حكومة أبوظبي التعليم, والذي يمثل أهمية بالغة للإمارة, على رأس أولوياتها. وبالتالي، فإن التعليم يعد عنصراً أساسياً و مكوناً طبيعياً في أجندة السياسة العامة لحكومة أبوظبي والتي أشارت إلى التطلعات والخطط المستقبلية للإمارة في جميع مجالات الحياة. 

وجاءت الرؤية الاقتصادية 2030 لتحدد رؤية طويلة المدى ولتوضح الأولويات والنتائج المرجوة في مجالات السياسات الناظمة الرئيسية. وتتمثل الرؤية الشاملة على المدى الطويل في "بناء مجتمع آمن مفعم بالثقة واقتصاد منفتح ومستدام وتنافسي على المستوى العالمي. وتحدد خارطة الطريق الإستراتيجية أربعة مجالات أساسية:

  • التنمية الاقتصادية
  • الموارد الاجتماعية و البشرية
  • البنية التحتية والبيئة
  • المبادرات الشاملة للحكومة

الرؤية ودعائمها

تُبنَى الرؤية طويلة المدى على عدد من الدعائم كما هو موضح في الشكل المرفق أدناه

a-glance-to-the-future-table-1-ar.jpg

حدد "مجلس أبوظبي للتعليم" عند وضعه لإستراتيجية التعليم العالي أربع أولويات إستراتيجية هي كالتالي:

  • الارتقاء بجودة نظام التعليم العالي في أبوظبي إلى المستويات المُعترف بها دوليًّا
  • مواءمة مخرجات التعليم العالي مع احتياجات أبوظبي الاجتماعية والثقافية والاقتصادية
  • بناء نظام بيئي للأبحاث لدفع الاقتصاد القائم على الابتكار قُدمًا فضلاً عن الحفاظ عليه
  • إتاحة التعليم العالي بيسر لجميع الطلاب المؤهلين
الأعلي