التعليم العالي

التعليم العالي

تتمتع أبوظبي باقتصاد ديناميكي نشط و سريع النمو حيث تتيح إمكاناتها الهائلة فرصًا عظيمة لشبابنا، في وقتنا الحاضر وفي المستقبل، وبالأخص في القطاعات ذات الأولوية.
higher-education
 

وسيحقق الحاصلون على مؤهل في التعليم العالي الاستفادة القصوى والمشاركة في إثراء تلك الفرص.

 من يتولى الإشراف على التعليم العالي في أبوظبي؟

تتولى هيئتان حكوميتان تنظيم قطاع التعليم العالي في أبوظبي::

  • - وزارة التعليم العالي والبحث العلمي (MoHESR)، وقد تأسست عام 1993 و تعمل ا على المستوى الاتحادي، كما تتولى ومن خلال هيئة الاعتماد الأكاديمي (CAA) التابعة لها مسؤولية اعتماد مؤسسات التعليم العالي والبرامج التعليمية في الإمارة.
  • - مجلس أبوظبي للتعليم (ADEC) وقد تأسس عام 2005 و يعمل على مستوى الإمارة فقط. وتتمثل إحدى صلاحيات المجلس بتأسيس المؤسسات الأكاديمية والهيئات التعليمية في أبوظبي، بالتنسيق مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وبموافقة المجلس التنفيذي. وانطلاقًا من جهوده المبذولة لإرساء قواعد مجتمع مبني على الإبداع ومُنتِج للمعارف، يعمل مجلس أبوظبي للتعليم على ثلاثة محاور:
    • o الارتقاء بجودة التعليم العالي، الأمر الذي يضمن تطبيق معايير صارمة في ما يخص منح تراخيص إنشاء مؤسسات التعليم العالي والحث على التطوير المستمر في ما يتعلق بهذا المجال.
    • o تعزيز البحث والإبداع والمنح الدراسية والاستكشاف والحث عليها كدافع رئيس وراء تطوير قوى وطنية عاملة تتمتع بالمهارات العالية وغزارة الإنتاج والتنافسية.
    • o تحقيق التناغم و الموائمة بين كلٍ من مخرجات التعليم العالي وسوق العمل والمتطلبات الاجتماعية والاقتصادية؛ في إطار توجهات رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030 وأجندة السياسة العامة لإمارة أبوظبي.

 مؤسسات التعليم العالي (HEIs) في أبوظبي

بلغ عدد مؤسسات التعليم العالي في أبوظبي في العام 2012 18 مؤسسة تعليمية، وتُصنف إلى مؤسسات اتحادية ومؤسسات حكومية غير اتحادية ومؤسسات خاصة. ويختص كل نوع منها بمجالات دراسية أو برامج محددة، إلا أنها تشترك جميعًا في هدف واحد يتمثل في إعداد خريجين أكفاء لسوق العمل.

بلغ عدد مؤسسات التعليم العالي في أبوظبي في العام 2012 18 مؤسسة تعليمية

إضافة إلى ذلك، فإن بعض هذه المؤسسات تولي - اهتماما بالغاً بقطاع البحث والمعرفة المتقدمة. وإلى جانب الثماني عشرة مؤسسة، توجد أربع مؤسسات أخرى للتعليم العالي تتولى مسؤولية الإعداد المباشر للطلاب للعمل في قطاعات الجيش أو الشرطة.

1- مؤسسات التعليم العالي الاتحادية

تحصل المؤسسات الاتحادية على تمويلها بشكل أساسي من الحكومة الاتحادية، حيث تقدم بدورها تعليمًا جامعيًّا مجانيًّا لكافة الطلبة المؤهلين من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة. وتقدم هذه المؤسسات خدماتها على مستوى الدولة من خلال مواقع الحرم الجامعي التابعة لهذه المؤسسات في الإمارات المختلفة. وتُعد جامعة الإمارات العربية المتحدة وكليات التقنية العليا أكبر مؤسستين للتعليم العالي في أبوظبي فيما يتعلق بعدد الطلاب المسجلين فيهما.

كما وتُعد جامعة الإمارات العربية المتحدة والتي تأسست عام 1976 أول جامعة في دولة الإمارات ، في حين تأسست الجامعتان الأخريان المنضويتان تحت مؤسسات التعليم العالي الاتحادية وهما كليات التقنية العليا وجامعة زايد في عامي 1988 و1998 على التوالي.

2- مؤسسات التعليم العالي الحكومية غير الاتحادية ومؤسسات التعليم العالي الخاصة

تحصل المؤسسات الاتحادية على تمويلها بشكل أساسي من الحكومة الاتحادية

تأسست هذه المؤسسات التعليمية على مستوى إمارة أبوظبي فقط، تقوم على أساس دخول بعض المؤسسات التعليمية الحكومية غير الاتحادية في شراكة مع مجلس أبوظبي للتعليم أو هيئات حكومية أخرى، وتتلقى تمويلها من حكومة أبوظبي بطريق مباشر وغير مباشر. فعلى سبيل المثال، يتلقى المعهد البترولي تمويله من شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك)، ومن ناحية أخرى تُمول المؤسسات الخاصة وتُدار من قبل جهات خاصة.

و تجدر الإشارة هنا إلى أنه قد تأسست أغلب مؤسسات التعليم العالي الخاصة والحكومية غير الاتحادية بين عامي 2000 و2009. فيما تأسست كافة مؤسسات التعليم العالي الحكومية غير الاتحادية وعددها تسعة، باستثناء مؤسسة واحدة، في الفترة ما بين عامي 2005 و2009 الأمر الذي يعكس حرص الحكومة على تحقيق أهداف الرؤية الاقتصادية 2030.

 مؤشرات مؤسسات التعليم العالي في إمارة أبوظبي

 
إيماناً من مجلس أبوظبي للتعليم من المردود الايجابي لوجود نظام خاص وموحد بمؤشرات مؤسسات التعليم العالي في إمارة أبوظبي، يوفر هذا التطبيق مجموعة من مؤشرات الأداء ومقارنات بين مؤسسات التعليم العالي المختلفة وفقاً لمعايير مجلس أبوظبي للتعليم والمعايير الدولية وفقاً للإطار العلمي التالي:
  1. هيئة التدريس: يعكس الخلفية العلمية لاعضاء هيئة التدريس
  2. المخرجات: يعكس مدى قدرة البرامج المتاحة على تخريج خريجين ذو كفاءة 
  3.  خصائص البرنامج الأكاديمي يعكس نوعية البرامج المقدمة وإطر ضمان الجودة
  4. البحث: يعكس جودة نتائج البحوث المقدمة من أعضاء هيئة التدريس
  5. الموارد: يعكس الموارد المالية والبشرية المتاحة لكل طالب.
 
ويتضمن هذا التطبيق منهجية حساب كل مؤشر. للإطلاع على مؤشرات التعليم العالي بإمارة أبوظبي: