المرافق والبنية التحتية

المرافق والبنية التحتية

تعتمد أنظمة التعليم المتميزة على العمل من خلال منشآت ومرافق آمنة وجذابة ومصممة خصيصاً لأغراض التعليم وتحافظ على الشروط والمعايير البيئية علاوة على دورها الفعال في خدمة المجتمعات المحيطة بها.
public-schools-big-3.jpg

وانطلاقاً من النقلة النوعية التي يسعى إلى تحقيقها مجلس أبوظبي للتعليم في قطاع التعليم فإن إدارة المرافق والبنية التحتية بالمجلس تعمل من خلال قسم تصميم المدارس التابع لها على تحديد المعايير والشروط اللازمة فيما يتعلق بالأبنية والمرافق المدرسية الجديدة سواء التي يتم بناؤها أو تلك التي تخضع لعمليات التجديد والصيانة وذلك بغية تعزيز ودعم التوجه الحديث في إدارة العملية التعليمية وإدارة المدارس.

كما تمثل تصاميم المدارس خطوة كبرى في اتجاه الوفاء بمتطلبات وأهداف الخطة الإستراتيجية لمجلس أبوظبي للتعليم فيما يتعلق بالتعليم المدرسي، كما تعد تلك التصاميم جزءً لا يتجزأ من النموذج المدرسي الجديد الذي يركز على ضرورة توفير الأبنية والمرافق اللازمة بما يسهم في توفير بيئة تعلم تركز على الطالب بصفته محور العملية التعليمية.

 رؤية قسم تصميم المدارس بأبوظبي

قام مجلس أبوظبي للتعليم بوضع خطة طموحة من أجل تطوير المرافق والأبنية المدرسية وتتضمن هذه الخطة تصميم وإنشاء مبانٍ مدرسية جديدة متميزة وفقاً لأعلى المستويات العالمية، علاوة على تجديد المرافق والأبنية المدرسية القائمة بحيث تطابق نفس المعايير المرتفعة المعمول بها.

تشجع الأبنية والمرافق المصممة حديثًا على تنوع أنماط وأنشطة التعلم على مستوى الأفراد والمجموعات الصغيرة والكبيرة

وتشجع الأبنية والمرافق المصممة حديثًا على تنوع أنماط وأنشطة التعلم على مستوى الأفراد والمجموعات الصغيرة والكبيرة وتعمل على دعمها وتعزيزها، وتضم هذه المرافق مصادر ومساحات تعمل على تعزيز عملية تعلم البرامج والخدمات التعليمية المخصصة لجميع الطلبة وتشجع على التعاون والعمل الجماعي.

. وتعد المدارس الجديدة أماكن لتعزيز الثقافة والتقاليد كما تركز على التواصل مع المجتمعات المحلية المحيطة باعتبارها مصادر متعددة الوظائف تشجع أولياء الأمور والأسر على المشاركة في العملية التعليمية. وتقوم تلك المدارس بتقديم مستوى تعليم عالي الجودة من خلال استخدام طرق وتطبيق أساليب تتوافق مع طموحات إمارة أبوظبي وأجيالها المستقبلية.

ومن خلال توفير أبنية ومرافق ذات مستويات متميزة ، يهدف مجلس أبوظبي للتعليم إلى توفير منظومة تعليمية شاملة وفعالة تسهم في تعليم الطلبة وتثقيفهم باعتبارهم القوة الدافعة التي ستساعد إمارة أبوظبي على الوصول إلى هدفها المتمثل في تحقيق التنوع والنمو الاقتصادي.

 التكامل مع المجتمع

يضم دليل تصميم المباني المدرسية الخاص بمجلس أبوظبي للتعليم معايير جودة تصاميم تلك الأبنية والمنشآت

لقد تم الأخذ بعين الاعتبار عند وضع تصاميم الأبنية المدرسية الجديدة تخصيص المساحات اللازمة للمجتمعات المحلية والأنشطة التي يمكن أن تستفيد منها ، فمن خلال تخصيص غرفة اجتماعات صممت خصيصاً لاستقبال أولياء الأمور والاجتماع بهم في المدرسة ومشاركتهم في عدة مهام مثل تقديم المساعدة في الفصول الدراسية وعقد لقاءات واجتماعات مع المعلمين وتخطيط كافة الأنشطة المدرسية وما إلى ذلك من مهام و أدوار.

كما يمكن إتاحة الفرصة أمام أفراد المجتمع للاستفادة من بعض أجزاء من المباني والمرافق المدرسية من خلال إقامة أنشطة تعليمية وترفيهية خارج ساعات اليوم الدراسي، وفقاً لما تراه وتقرره الإدارة في هذا الشأن، بما في ذلك استخدام صالة الألعاب الرياضية والمسبح وقاعة الاحتفالات والمكتبة والكافيتيريا وورشة عمل التصميمات والتقنيات المختلفة وغيرها من المنشآت المدرسية.

ويضم دليل تصميم المباني المدرسية الخاص بمجلس أبوظبي للتعليم معايير جودة تصاميم تلك الأبنية والمنشآت، بما في ذلك العناصر الجمالية وقابلية الاستخدام وقوة التحمل والتكاليف والمصروفات والاستدامة والصيانة المستمرة – والتي تعد إحدى الأصول التي تضاف إلى المجتمع المحلي، وأن تخدم المجتمع بوصفها مثالاً يُحتذى به لأي مرافق أو مباني حكومية أو خاصة في أبوظبي.

 الجهود الحالية

  • التجديدات:

: بالإضافة إلى تطوير المرافق والأبنية الجديدة، يقوم مجلس أبوظبي للتعليم حاليًا بتنفيذ برنامج شامل ومكثف لتجديد المدارس الحالية، ويهدف هذا البرنامج إلى التأكد من تلبية جميع المدارس لمعايير الصحة والسلامة التي أقرها مجلس أبوظبي للتعليم، كما يهدف البرنامج أيضاً إلى ضمان توفير المصادر والخدمات التعليمية اللازمة للطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة، ويتم حالياً في إطار هذا البرنامج تجديد مختبرات العلوم وغرف تقنية المعلومات والعيادات المدرسية والكافيتريات والمكتبات بما يتناسب مع معايير الجودة، علاوة على تزويد المدارس بأفضل وسائل التقنية والمصادر المستخدمة في الصفوف الدراسية، كما يتم من خلال تلك الأعمال تضمين عوامل الاستدامة في المدارس، بما في ذلك أنظمة تكييف الهواء والكهرباء الفعالة في استخدامها للطاقة.

  • تصاميم المرحلة الرابعة:

بعد أن تم الانتهاء بنجاح من وضع التصاميم اللازمة لما يزيد عن 30 مدرسة جديدة، وبعد تلقي آراء وملاحظات المعلمين والطلبة والإداريين فإن قسم التصاميم يعكف حاليًا على وضع التصاميم اللازمة لعدد 9 من الأبنية المدرسية الأخرى والتي تتنوع ما بين روضات الأطفال والمدارس من مختلف المراحل والحلقات التعليمية (الأولى والثانية والثالثة).

ولهذا الغرض فإنه يتم حالياً استخدام أربعة نماذج للتصميم تعد أكثر تطورًا وإبهاراً من تلك النماذج التي تم استخدامها في الأبنية السابقة، لاسيما فيما يتعلق بإعادة توزيع المساحات وزيادة الكفاءة وتقليل التكاليف والمظهر الفخم.

  • تحديث دليل التصاميم:

: بجانب حرص قسم التصاميم على تحقيق التطور فإنه يحرص كذلك على التعرف على آراء وملاحظات جميع الأشخاص والجهات المعنية بالمدارس وإدارة مجلس أبوظبي للتعليم وكذلك أقسام الإنشاءات والصيانة التابعة لإدارة المرافق والبنية التحتية، وحيث أن هناك العديد من مفاهيم التصاميم الحديثة قد ظهرت على الساحة ومن خلال الحرص المستمر على التعرف على أحدث التقنيات في هذا المجال وتطبيقها، فقد قام القسم يإجراء تعديلات وتغيير على الشروط والمعايير التي يتضمنها دليل التصاميم بما يضمن تحديث هذا الدليل أولاً بأول.

. ومن المتوقع أن تكون التصاميم الجديدة جاهزة تمهيداً للبدء في عمليات الإنشاء في أوائل عام 2013، وبحيث تكون الأبنية المدرسية جاهزة للاستخدام بدءاً من العام الدراسي 2014-2015.

  • الاستدامة:

: بعد أن حصلت الأبنية المدرسية التابعة لمجلس أبوظبي للتعليم على تصنيف اللآلئ الثلاثة عن نظام الاستدامة وكونها أول أبنية على مستوى إمارة أبوظبي تحصل على هذا التصنيف، فإن جهودنا ستتواصل نحو تحقيق المزيد من الإنجازات وإقامة مباني مدرسية مستدامة تكون أقل تكلفة في التشغيل والاستفادة من الموارد بما يسهم في تحسين مستوى أداء الطلبة.

الأعلى