الخطة الاستراتيجية

الخطة الاستراتيجية

أطلق مجلس أبوظبي للتعليم خطة استراتيجية شاملة لتعزيز التطورات السريعة وبعيدة المدى في المستوى التعليمي للطلبة في قطاع التعليم الخاص في إمارة أبوظبي، وذلك لتوفير تعليم خاص متميز لجميع الطلبة في مختلف أنحاء الإمارة.
 
 
وتركز رسالة مجلس أبوظبي للتعليم الخاص على ضمان تزويد الطلبة بالمعرفة والمهارات والقيم والسلوكيات اللازمة للتعليم العالي والتعلم مدى الحياة، وذلك ليصبحوا مؤهلين للمساهمة والتنافس على المستوى العالمي، مع الحفاظ على الهوية الوطنية والثقافة والتقاليد المحلية.
 
حدد مجلس أبوظبي للتعليم بعض القضايا الاستراتيجية المتعلقة بقطاع التعليم الخاص في إمارة أبوظبي:
  • مؤشرات التقييم المتنوعة تدل على أن جودة الخدمات التعليمية في غالبية المدارس الخاصة بحاجة إلى تطوير كبير من أجل تلبية متطلبات ومعايير مجلس أبوظبي للتعليم.
  • توفير الدراسات التعليمية الخاصة باللغة العربية والدراسات الإسلامية وكذلك الدراسات الاجتماعية في المدارس الخاصة لايلبي توقعات مجلس أبوظبي للتعليمز حيث أن غالبية المدارس الخاصة في الإمارة تتطلب تحسين كبير لمساعدة الطلبة في التوافق مع المعايير الاتحادية.
يخدم قطاع التعليم الخاص أكثر من 64% من مجموع عدد الطلبة في إمارة أبوظبي، حيث يشكل الطلبة الإماراتيون حوالي ربع عدد الطلبة المسجلين في المدارس الخاصة في حين يشكل الوافدين النسبة المتبقية من عدد الطلبة

 

إن مثل هذا العدد الكبير للطلبة، يجعل الحاجة إلى تطوير نظام تعليمي خاص متميز، عنصرًا أساسيًّا لتحقيق الرؤية الاقتصادية 2030 لإمارة أبوظبي.
 
إن وجود المدارس الخاصة ذات الجودة العالية والقيادة المدرسية الفاعلة والمعلمين المتميزين والمبدعين هو مطلب من أجل إعداد الطلبة لتلبية متطلبات القوى العاملة في الاقتصاد المعرفي المتنوع والنابض لإمارة أبوظبي.
 
تحدد استراتيجية مجلس أبوظبي للتعليم للمدارس الخاصة خارطة طريق شاملة مع مراحل تنفيذ محددة من شأنها توفير الوضوح والتوجيه لجميع أصحاب العلاقة في التعليم المدرسي الخاص. وتركز الإستراتيجية على ثلاثة محاور رئيسة.
 
 
  • الجودة والمخرجات الأكاديمية (التعليمية): تحسين جودة التعليم والمخرجات الأكاديمية في مختلف المدارس الخاصة من خلال التركيز على أداء الطالب، وفاعلية طرق التدريس والقيادة المدرسية
  • المخرجات غير الأكاديمية والهوية الوطنية: تطوير مخرجات غير أكاديمية مرضية لتنمية الطلبة في النواحي الشخصية والاجتماعية ، بالإضافة إلى تعزيز الهوية الوطنية وصفات "المواطنة الصالحة"
  • إتاحة فرص التعليم مقابل رسوم في متناول الجميع: إتاحة فرص تعليمية في المدارس الخاصة من خلال ضمان القدرة الاستيعابية الكافية وتوفير اختيارات تعليمية ذات جودة لجميع الطلبة وبرسوم في متناول الجميع
إن أحد المحاور الرئيسة لاستراتيجية المدارس الخاصة هو دعم تطوير الخدمات التعليمية ذات الجودة من خلال عدد من المبادرات الاستراتيجية، بما في ذلك وضع إطار الالتزام لضمان تطبيق جميع المدارس الخاصة لمتطلبات مجلس أبوظبي للتعليم ومتطلبات مناهجها المختارة.