الإختبار الوطني

محتوى الموقع الإلكتروني الخاص بالتقييم الخارجي لإنجازات الطالب

أولياء الأمور

نظرة عامة على اختبارات القياس الخارجي لتحصيل الطلاب - إمسا (EMSA)

تعد اختبارات إمسا من الاختبارات القياسية المصممة لقياس أداء كل طالب على حدة من الطلبة الملتحقين بمدارس أبوظبي الحكومية. كما توفر هذه الاختبارات بيانات حول كيفية تقدم المدارس ومنظومتها التعليمية.

يتمثل الهدف من اختبارات إمسا في وضع خط الأساس باستخدام إطار أعمال التقييم الخارجي والذي يستند إلى معايير دولية.

تدير إمارة أبوظبي اختبارات إمسا في كافة المدارس الحكومية بالإمارة. ويبدأ تطبيق التقييم للطلبة من الصف الثالث وحتى الصف الثاني عشر في المجالات الآتية:

  • القراءة باللغة العربية
  • الكتابة باللغة العربية
  • القراءة باللغة الإنجليزية
  • الكتابة باللغة الإنجليزية
  • الرياضيات
  • العلوم (من الصف الثالث إلى التاسع فقط)

أقيمت الدورة الأولى من اختبارات إمسا في نوفمبر 2008، أعقبتها دورة ثانية في أبريل 2009، ثم يناير 2010، ومارس 2010، وسبتمبر 2010، وأخيرًا في مايو 2011.

يُقاس أداء الطالب باستخدام مقياس معياري للعلامات ، إضافة إلى فئات للتقييم مقسمة من 1 إلى 5

تتكون اختبارات إمسا من أسئلة الاختيار من متعدد في القراءة باللغة العربية ، والقراءة باللغة الإنجليزية ، والعلوم، والرياضيات، إضافة إلى أسئلة مفتوحة في الكتابة باللغة العربية، والكتابة باللغة الإنجليزية ، والعلوم، والرياضيات. وتكون أوراق اختبارات الرياضيات والعلوم ثنائية اللغة.

يُقاس أداء الطالب باستخدام مقياس معياري للعلامات (متدرج من 360 إلى 620 درجة)، إضافة إلى فئات للتقييم مقسمة من 1 إلى 5 (أو من "أ" إلى "ه"). وقد اشتقت هذه العلامات/ الفئات من العلامات القياسية لكونها المرجع النموذجي لمقارنة الأداء بنتائج التعلم المعلنة. وتعكس نسبة الطلبة المدرجين في كل فئة مستوى أدائهم الجيد في هذه الاختبارات.

تُجرى اختبارات إمسا في نهاية الفصل الدراسي الثاني، ويساهم قياس أداء الطلبة من الصف الثالث إلى الصف الحادي عشر في نتيجة امتحان آخر العام بنسبة تصل إلى 10%، بينما لا يساهم أداء طلبة الصف الثاني عشر لهذه الاختبارات في أي من نتائجهم النهائية، ولكن قد تصبح هذه النتائج مستقبلاً مؤشراً لدخول الجامعة.

نظرة عامة على اختبارات القياس الخارجي لتحصيل الطلاب.pdfنظرة عامة على اختبارات القياس الخارجي لتحصيل الطلاب.pdf

محتوى الموقع الإلكتروني الخاص بتقييم مؤشرات الأداء في المدارس الابتدائية

نظرة عامة، للمعلمين فقط

 معلومات عامة

يعد اختبار مؤشرات الأداء في المراحل الدراسية التأسيسية (PIPS) اختبار قياسي مصمم لمراقبة تقدم الطلبة على مدار سنوات تعليمهم التأسيسي.

وضع هذا النظام التقييمي عام 1983 وقد أصبح الآن جزءًا من برامج مركز التقييم والمراقبة بجامعة دورهام في إنجلترا، ، يعمل هذا النظام بصفة أساسية في العديد من المؤسسات/ الهيئات التعليمية والجهات الحكومية المحلية والعالمية في أكثر من 40 دولة على مستوى العالم بهدف تقديم مناهج وأساليب للتقييم لاستخدامها كمؤشرات للأداء.

أقيمت الدورة الأولى لاختبار PIPS في مدارس أبوظبي، والعين، والغربية خلال العام الدراسي 2010-2011 للصفوف الدراسية من رياض الأطفال وحتى الصف الثاني الابتدائي

 الاختبار

تتألف عناصر الاختبار الثلاثة من: الرياضيات والقراءة، و الوعي الصوتي

تُجرى كافة اختبارات PIPS، بغض النظر عن الصف الدراسي، باستخدام الحاسب الآلي، وتقدم للطلبة على هيئة اختبارات قصيرة محببة لنفس الطفل، يستغرق كل منها بشكل تقريبي من 20 إلى 30 دقيقة لإتمامه.

يلائم كل عنصر من عناصر الاختبار مستوى الطفل، وذلك لتقديم محتوى ذي صعوبة مناسبة لقدراته، وبالتالي يكون متكيفاً مع متطلباتهم الفردية. تتألف عناصر الاختبار الثلاثة من: الرياضيات، والقراءة، و الوعي الصوتي، مع إجراء اختبار إضافي لقياس القدرة الأكاديمية لكل طفل على حدة . تستند عناصر اختبار الوعي الصوتي إلى تكرار كلمات موحدة القافية.

ترسل نتائج الاختبار إلى جامعة دورهام لتحليلها، ويقوم مجلس أبوظبي للتعليم بموافاة المدارس بتقارير النتائج في وقت لاحق.

Assessment-1.jpg
المحتوى
1 الخط
2 مفردات اللغة
3 أفكار حول القراءة
4 الوعي الصوتي
5 تمييز الحروف
6 التعرف على الكلمات وقراءتها
7 أفكار حول الرياضيات
8 العد واستخدام الأرقام
9 الجمع
10 التعرف على الأشكال
11 التعرف على الأرقام
12 المسائل الحسابية

 الغرض من الاختبار

يمكن القول بأن اختبار PIPS يختلف بشكل كبير عن الاختبارات التقليدية المتعارف عليها التي تجرى في المدارس. حُدد المعدل المعياري للنتائج بـ50 نقطة، وتتوقف العلامات التي يحرزها الطلبة على أدائهم مقارنة بهذا المعدل.

لا تحتسب العلامات القياسية كنسب أو نقاط تشير إلى إجمالي عدد الإجابات الصحيحة من مجموعة الأسئلة أو فئة الاختبار، ولكن يقاس الإنجاز مقارنة بالمعدل المحقق على المستوى المحلي. ويمكن استخدام النتائج لاستهداف طلبة أو مجموعات معينة بشأن الأداء والتعرف على الصعوبات والتحديات ومن ثم شمل الاستنتاجات في خطط تطوير الفرد والمدرسة على حد سواء.

 
Assessment-2.jpg
 

 التغذية الراجعة

ترسل النتائج إلى المدارس وتعرض بعدة طرق، تتمثل في: تقارير العلامات الخام، وجداول العلامات القياسية، ورسوم التمثيل البياني بالأعمدة، ومخططات الصندوق والعارضتين (Box and whisker). وتقدم النتائج التي تمت معالجتها عدة طرق لعرض البيانات، والتي تساعد في الملاحظة وما يتبعها من تفسيرات بيانات الطلبة .

الأعلى